h1

كل مساء..

سبتمبر 22, 2012

لقد أمسيتُ  فى هذا المساء وحيدا قلمى مفلسا,ً لا املك سوى الحبر وبعض ورقاتٍ لازالت بيضاء لم يمسها بعدُ حبرُ أحزانى, مازالت بيضاء توحى لى بأنه مازال هناك أمل قادم أوشك على الأقتراب , فأظل أكتبُ حتى أنتهى من ملء تلك الورقات ويوشك حبرى على الأنتهاء وتبدأُ أناملى فى التبطئ فى الكتابة ويتبعهما عقلى وأدراكِى فى الفتور وأعود إلى حيثُ بدأت أعود إلى الواقع المؤلم حيثُ اغلق مذكراتى الفقيره التى ليست سوى أحبار على ورق تحتفظُ بداخلها بجميع ألوان الأحلام والأحزان والظلام المجهول نحو الدنيا  وما فيها أغلقُ تلك المذكرة الفقيره وأضعها على أريكتى التى أضعُ عليها أيضاً شمعة أملى منتظراً منها كل يوم نورها الذى يكاد ألا يضيئ سوى محيط تلك الأريكه أنظرُ إلى أشعاعها الذى ءأمل أن يغير حياتى ويضيئها ويبدلها إلى حيثُ أحلم وأريد , وبجانب تلك الأريكه فراشى الدفيئ الذى يعدُ ساحة المعركه بين نفسى وعقلى فأذهب إليه وأضع يدى تحت رأسى وأنا مستلقاً على ظهرى وعينى تبدءُ فى الغموض لكى ترتاح مما رأت من متاعب الحياه ولكن يوقفها ذلك السراع الأزلى الذى لايكل ولايمل  من الأنتهاء والمعارضه لبعضهم فى أمورى حياتى أنهما العقل والنفس …

وتبدأُ المعركه هكذا أنا قبل النوم فى  كل ليله …..

                                                                          بقلمى :.

محمد خير

Advertisements

2تعليقان

  1. جداً رائعة ^^
    المدونة جميلة للغاية، سعيدة بوجود مدونة كهذه^^



اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: