h1

(((أين عالمى ومن أكووون)))

يوليو 25, 2012

من أنا ومن أكون ؟؟؟؟

تألمت من كونـى جــاهـلا بمــا يــــدور

 من  أحــداث فى عالـــم الغرائــب والجنون

 لا بــل أقــصــد عالـــم المــجــهول

, فأمسكت قلمى لعلى أفهم مايدور

فتسألت من أنا من أكون ؟

ما تلك العقول ما هذا المجهول

 أشخص”  أصابه الجنون

 أ م أفتعل مبرراتٍ ليست لها وجود ؟

  أم أنا نفس”  مليئة بالغيوم

غيوم الهم والحزن من دنيا الشرور

 أم عقلاً  ليس واعيا بما يدور وما يكون

أم تلميذا تربى فى كوكبٍ ليس له وجود

 فتعلم عن الحياة كيف لها أن تكون

 فبنظرية نعلمها جميعاً  تفجرت الكواكب والنجوم

 وأنتقلت بفعل الجاذبية إلى كوكبا أنعدم فيه معنى جملة

 ((كيف يكون للشخص وجود))

أهذا عالم غريبا عنى أم أنا من أكون؟

أهذا هو العالم الذى رأيته فى تلك الكوابيس

أم فى أفلام الرعب وعصور الجاهلين

 أم هو تلك القصص التى رواها جدى لى فى ما مضى من عصر الظالمين !

أتسأل إين عالمى الذى قرأته فى الكتب وأنا صغير

 وأحسست بدفئه عندما كنت  طفلاً رضيع .

أنه دفئ المحبة وجموع المحبين

عالم أخذت أتصوره وأرسم فى مخيلتى له أنهار السعادة وبحور التحقيق

 تحقيقا لأمنيات سلفت الذاكره بها التخيل والتفكير

عالم الإخاء والمودة ومساعدة المحتاجين

عالم ساد فيه تطبيق العداله ومحو الظالمين

 عالم يحتضن أبنائه من حرارة عدوا أو برود أنفس ظالمين

 عالم لم يجد الفقر والجهل ولا الظلم به مسكنا أو إليه طريق

عالم يعطى الحياة لمن يريد ويرسم البسمة على وجوه الأيتام والمساكين

 ويمسح دموع من ألامه بؤس الحياة وسوء التوفيق

عالم يعين الضعيف ويكسر شوكة المفسدين

 عالم أصبح العدل ماؤه الذى يروى جفاء المظلومين

 والأخلاق طعامه الذى يسد جوف الكذابين والمفترين

 فيجعلهم أشخاصاً ليس لهم مثيل  سوى سعادة  فى دنيا ودين !

عالم كان الدين نوره المبين

 نورا يضئ للسائرين

الطريق نحو العزة والأستقامة وبلوغ أعلى الدرجات يوم الدين

 نورا أضاء الصدور وطهر القلوب

وجعل النفس مطمئنا والبال فى حالة السكون

إين عالمى اليوم من ذلك الذى أبحث عنه وإين يكون ؟

أجيبونى أهذا عالم للبشريه والأنسانيه ؟

أم للدواب وكلاب الصيد الوحوش

أطفال تقتل بالخرطوش

 وأخرى تحرق بنار الوقود

 أما الباقيه فأنهم يموتون خوفا وجوع

 أو يعيشون حياة لافائدة منها فى دنيا الوجود

 أنها حياة الجهل والفقر وتكبيل القيود

تباً لهذا العالم وسحقاً له ممايكون

أجيبونى فقد أصبحت جاهلاً أمياً لا أستطيع قراءة أوفهم مايدور!

والأن مازلت أتسأل إين عالمى ومن أكون ؟

ألاتعلمون أنه من الصعب عيش المجهول

 حياة بلا فائدة أو مضمون

 وكيف لا وهى حياة أشبه بألغاز ليست لها حلول

 حياة أمتلئ قلبى منها سوء سوء !

فكيف لا  يمتلئ قلبى منها سوء وأحلاما تدفن هنا وأخرى تهان هناك!

فهذا أختراع وذاك أبتكار قوبلوا دائما بالمهانة والإستخفاف!

كيف لا ومازلنا نسمع تلك الكلمات

كلمات تثير فى الأنفس الضيق وتفجر خلايا الفكر وطموح التحقيق !

أنها تلك الكلمات كلمات لأشخاص لم يعلموا يوما عن الحياة كيف لها أن تكون فهؤلاء أصحاب جملة :.

((إذهب بني فليس لما تطمح فيه من أحلامك وجود))

((فهذا زمان ومكان التكبيل بالقيود ))

((وفعل مايملى عليك بما نسميه قانون))

 ((هذا مكان الفاشلين لا الأحلام ولا الطموح ))

 ((إذهب بنى فليس لك بيننا وجود))
أقول لهؤلاء بصوتٍ شاء ربى له أن يكون

 ((((عذرا ياساده)))

  فقد عرفت من أنا ومن أكون

 أنا صاحب حلما سيضئ يوما مصابيح النور

 ليفتح أبوابا أخفاها ظلام الفشل وأحباط النجوم

وأما عالمي فعالم عربيا سجل التاريخ كيف كان وسيسجل هذا الجيل كيف سيكون سيكون عزة من بعد  ذل

وعلم من بعد جهل

 ونور من بعد ظلام

 وغني من بعد فقر كان ولن يكون

 بمشيئة ربا أراد للظلم بأن يمحا وأن يزول

  الأن عرفت عالــــمـــي

 أنــــه عالـــــم لايستطيع أن يمح من الوجود

 بتدبير حاقدا أو خيانة مجهول

 أنا عــربــي

وعــالــمــي عـــــربــي

كتب بواسطة :.

الكاتب الصامت {محمد خير}

Advertisements

One comment

  1. جميله سلمت يداك



اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: